أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / الشرق الأوسط / ممثلون عن “المعارضة السورية” عند حائط المبكى بقلنسوات يهودية!

ممثلون عن “المعارضة السورية” عند حائط المبكى بقلنسوات يهودية!

انتشر عبر وسائل التواصل الإجتماعي وبعض الوسائل الإعلامية، صورة تظهر المنسق في الجيش السوري الحر عصام زيتون، والمعارض السوري الكردي سيروان كاجو، يقفان عند حائط المبكى في القدس المحتلة، ويشاركان في طقوس دينية يهودية عبر ارتداء القلنسوات.

 

الصورة التي لاقت سخطاً واسعاً، واتهامات بالخيانة والعمالة، التقطت قبيل ساعات مشاركة زيتون وكاجو في مؤتمر صهيون يمعهد “ترومان” الإسرائيلي للأبحاث التابع للجامعة العبرية، يهدف إلى عرض “مزايا التطبيع”.

 

وقد ذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست” العبرية أن كلًّا من كاجو وزيتون تم دعوتهما من قِبل معهد “ترومان” كممثلين لوفد المعارضة السورية للحديث عن الملف السوري، في حين أشارت صحيفة “الحياة” إلى أن وفدًا للمعارضة السورية زار إسرائيل بهدف طلب مساعدتها.

 

وبحسب التقارير الإعلامية، فقد اقترح زيتون خلال المؤتمر إقامة منطقة آمنة على طول الحدود السورية مع فلسطين المحتلة وفرض حظر جوي فوق المنطقة.

 

كلام زيتون لاقى احتجاجاً واسعاً من قبل طلاب فلسطينيين داخل القاعة التي شهدت الندوة، اعتراضاً على كلامه ووجهوا هتافات أثناء تحدثه، حيث قال له أحد الطلاب “الجولان السوري محتل منذ عام 1967، أنت خائن ومتآمر”، فردّ زيتون قائلاً “اخجلوا، أنتم تعيشون في جنّة مقارنة بما يعيشه السوريون”.

 

من جهته اعتبر كاجو أنّ التحدّث في القدس هو السبيل الوحيد للكلام بشكل علني عن محنة السوريين إلى جيرانهم، كما رأى أن الفدرالية في سوريا هي السبيل الوحيد لإعطاء مجال لكل فئة من فئات المجتمع السوري المتنوع لإيصال صوتها، لافتاً إلى أنّ “الحي اليهودي في القامشلي” شمال شرق سوريا، “ما زال عزيزاً عند السكان المحلّيين”.

 

يذكر ان كاجو اللاجئ إلى الولايات المتحدة يعمل في إذاعة “Voice of America – VOA” الأمريكية، في حين أن زيتون يعيش خارج سوريا منذ العام 2011 ويقيم حالياً في ألمانيا، سبق له أن حضر مؤتمر “هرتسليا” للأمن القومي الإسرائيلي في حزيران الماضي 2016 بصفة ممثل عن الجيش الحر في الجبهة الجنوبية، ولاقى انتقادات واسعة واتهامات تخوين، إلا أن الجيش الحر نفى حينها في بيان رسمي له أن يكون لزيتون أي صلة بالجيش الحر و فصائله.

عن أ . ناصر نقور

شاهد أيضاً

1_205111_large

وجهات داعش الجديدة.. السعودية والجزائر ودول أخرى

تتواصل الأعمال العسكرية، من دول عربية وغربية مجتمعة، ضد تنظيم داعش الإرهابي، في كل من …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *