أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / الشرق الأوسط / القوات العراقية تسيطر على مبنى التلفزيون في الموصل

القوات العراقية تسيطر على مبنى التلفزيون في الموصل

تمكنت القوات الخاصة العراقية من السيطرة على مبنى التلفزيون الحكومي شرقي مدينة الموصل، وذلك مع استمرار الاشتباكات بين الجيش ومسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في ضواحي المدينة.
وأصبح للقوات الحكومية العراقية موطئ قدم في الموصل، ثاني أكبر مدن العراق، للمرة الأولى منذ أكثر من عامين حين سيطر التنظيم عليها.
ويقول مراسل لبي بي سي إن مسلحي التنظيم أبدوا مقاومة شرسة، معتمدين على الصواريخ وقذائف الهاون ورصاص القناصة.
لكن القوات الحكومية استمرت في تقدمها بينما لوح بعض المدنيين بالأعلام البيضاء.
وتشهد منطقة كوكجلي الواقعة شرقي مدينة الموصل مركز محافظة نينوى العراقية اشتباكات عنيفة بين قوات جهاز مكافحة الإرهاب وعناصر تنظيم الدولة الإسلامية.
ونقلت خلية الإعلام الحربي التابعة للقوات العراقية عن قائد عمليات “قادمون يا نينوى” الفريق الركن عبدالامير رشيد يارالله قوله إن “قطعات الفرقة 16 في المحور الشمالي حررت قرى عباس حسين وراحة الاغوات وأكملت تطهير منطقة الشلالات وأصبحت على مشارف منطقة السادة بعويزة ولا يزال التقدم مستمرا”.
وأضاف أن “قطعات الفرقة التاسعة المدرعة واللواء الثالث الفرقة الاولى في المحور الجنوبي الشرقي طهرت منطقة طويلة وشهرزاد وتستعد للدخول الى منطقة جديدة المفتي ضمن الساحل الايسر لمدينة الموصل.”
وذكر مصدر عسكري في قيادة عمليات نينوى ان شهود عيان من داخل مدينة الموصل أكدوا أن مسلحي التنظيم شوهدوا وهم يفرون باتجاه مركز الموصل بعد اقتحام قوات مكافحة الإرهاب حيي كوكجلي والقدس في الجانب الشرقي من الموصل.
خارطة
وبحسب بيان عسكري، فإن الفرقة التاسعة المدرعة تقترب من أطراف أحياء سومر وفلسطين وبارمجة والانتصار، في الساحل الشرقي للموصل.
قوات الحكومة تقترب من الموصل من جميع الزوايا، وستقطع “رأس الحية”.
حيدر العبادي, رئيس الوزراء العراقي
ويستخدم مسلحو التنظيم في القتال قذائف صاروخية ومدافع الهاون وأسلحة خفيفة، كما يشنون هجمات انتحارية بسيارات ملغومة.
وشنت طائرات حربية تابعة للتحالف الدولي الحربية، الذي تقوده الولايات المتحدة، أربع أو خمس غارات جوية على المباني دعما لتقدم القوات العراقية.
وكان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، قد حث مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية، على الاستسلام، وإلا واجهوا الموت.
وقال العبادي، الذي كان يتحدث في قاعدة جوية في شمال العراق، وهو يرتدي الزي العسكري، إن القوات التابعة للحكومة تقترب من الموصل من جميع الزوايا، وستقطع – بحسب ما قاله – “رأس الحية”.
وكانت القوات الخاصة قد تقدمت الاثنين إلى مسافة نحو كيلومتر واحد من المدينة.
كيف يروج تنظيم الدولة الإسلامية لمعركة الموصل؟
كوكجلي
وأكد قائد قوات النخبة الثانية في جهاز مكافحة الإرهاب، اللواء الركن معن السعدي، في اتصال هاتفي مع بي بي سي أن القوات اقتحمت فجر الثلاثاء منطقة كوكجلي شرق الموصل، وتفتش الآن المنازل، أنها رفعت ما تركه مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية من عبوات ناسفة ومنازل وسيارات مفخخة.

عن أ . ناصر نقور

شاهد أيضاً

1_603198_large

بالفيديو لماذا قصفت اسرائيل مطار المزة بطائرات اف 35 الجديدة ؟

أطلق الطيران الإسرائيلي، مساء أمس الخميس، عدة صواريخ من شمال بحيرة طبريا، سقطت بمحيط مطار …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *