وأوضحت المصادر أن انتحاريا بحزام ناسف فجر نفسه خلال اجتماع لـ”شخصيات ثورية وشرعيين” في “المخفر الثوري” التابع لمدينة إنخل بدرعا.

واستهدف التفجير الانتحاري رئيس دار العدل في حوران، عصمت العبسي، وأيضا وزير الإدارة المحلية في الحكومة المؤقتة، يعقوب العمار، فيما أصيب عدد من الموجودين.