واستهدف انفجار عبوة ناسفة قوة أمنية مترجلة بمنطقة الماسورة بالمدينة ما أسفر عن مقتل الجندي.

وتحارب قوات الأمن المتشددين في سيناء، الذين يشنون هجمات على الجيش والشرطة، تزايدت حدتها منذ إطاحة الرئيس الأسبق محمد مرسي عقب احتجاجات شعبية في يوليو 2013.

ويعد تنظيم “أنصار بيت المقدس”، أخطر التنظيمات الإرهابية المسلحة في شبه جزيرة سيناء، و قد أطلق على نفسه قبل أشهر اسم “ولاية سيناء” وأعلن مبايعته لتنظيم “داعش” الإرهابي.